موسوعة كأس العالم لكرة القدم فى حلقات ( الحلقة الثانية)

لأن كرة القدم هى اللعبة الشعبية الأولى فى العالم، ولأن كأس العالم لكرة القدم من الأحداث الرياضية التى ينتظرها العالم بشغف كل أربع سنوات، فقد قررت أن أسرد لتاريخ كأس العالم من جميع الجوانب فى حلقات أتمناها تنال رضا القارئ....

موسوعة كأس العالم لكرة القدم فى حلقات ( الحلقة الثانية)
كأس العالم أو كأس النصر أو كأس جول ريميه

موسوعة كأس العالم لكرة القدم فى حلقات ( الحلقة الثانية)

مثلما يتم إعتبار بيير دى كوبرتان هو الأب الروحى للألعاب الأولومبية ، فإن جول ريميه هو الأب الروحى لبطولة كأس العالم لكرة القدم، فهو من كان يلح على وجود مثل تلك البطولة كتجمع دولى يضم أفضل منتخبات الكرة فى العالم كل أربع أعوام من أجل إختيار أحدهم كبطل للعالم، وقد كان خبراء العالم وقتئذ يرون الإكتفاء بتجمع المنتخبات فى حدث رياضى عالمى ودولى وهو الأولمبياد، ولكنه رأى أن وجود كأس للعالم للعبة ذات شعبية ضخمة  ككرة القدم ضرورة وأنها ستكون بطولة ذات نكهة ورونق يختلف تمام الإختلاف عن الأولمبياد وقد كان، وليعلم القارئ أن الإعداد وقتئذ للتجمعات الدولية لم يكن بمثل تلك السهولة التى نراها الآن لأن إرتفاع تكاليف الإنتقال وصعوبتها وطول فترتها كان يدفع إلى العزوف عن مثل تلك التجمعات، ومن هذا المنطلق لنتعرف معا على جول ريميه وكأس العالم التى تم إضافتها لإسمه تكريما له....

جول ريميه

جول ريميه:

وُلد جول ريميه بمقاطعة توليه لي لافينكور فى 14 أكتوبر 1873، وكان والده صاحب متجر متواضع لبيع الخضروات. وانتقلت عائلته إلى باريس عام 1884 حين كان جول يبلغ من العمر 11 عامًا. فيما بعد ومن خلال مسيرته الدراسية، برهن جول على أنه طالب متميز، إذ حصل على منحة دراسية لمتابعة دراسته فى جامعة باريس ليحصل بعدها على شهادةٍ فى القانون ويصبح محاميًا.

كان شغوفا منذ نعومة  أظافره بالرياضة للدرجة التى جعلته يتفق مع بعض زملائه على إنشاء نادى لكرة القدم (Red Star) والموجود حتى الآن.

في عام 1910 كان لجول ريميه دورٌ أساسى فى تأسيس بطولة كرة القدم الأمريكية  والتى كانت البطولة الأولى في فرنسا وكان هو رئيسها الأول. وبقيت تطلّعات جول قيد الانتظار بسبب الحرب العالميَّة الأولى إذ كان جول حينها ضابطًا فى الجيش الفرنسي، وبعد انتهاء الحرب التى استمرت من 1914 الى 1918، قام بتأسيس الاتحاد الفرنسى لكرة القدم فى 1919، وقد مكّنته عبقريّته من أن يكون الرئيس الأول للاتحاد واستلم منصبه فى 7 أبريل 1919.

 فى مارس 1921 تحقق الحلم وأصبح جول رئيسًا للفيفا، خلفًا لرئيسه الراحل دانيال بورلى واوفول.  بفضل قدرته الكبيرة على الإقناع وبتصميمه الكبير، نجح عام 1926 فى ترشيح لجنةٍ خاصَّة لدراسة إمكانيّة عقد بطولةٍ عالمية. وفى مؤتمره في أمستردام عام 1928 وافقت الفيفا بتصويت 25 دولة موافقة مقابل 5 دول (النرويج والسويد والدنمارك وفنلندا وإستونيا) ضد الاقتراح على تنظيم كأس العالم كل أربع سنوات، وحدَّدَت الفيفا أول بطولةٍ لكأس العالم كى تكون في الأوروجواى عام 1930 والتى وعدت حينها ببناء ملعب جديد لكأس العالم، كما أنها تكفّلت بدفع جميع تكاليف السّفر والإقامة للفرق المشاركة في البطولة.

أول كأس للعالم كانت تحمل اسم "كأس النصر"، قبل أن تعاد تسميتها بعد الحرب العالمية الثانية لتصبح "كأس جول ريميه" تكريما للمحامى الفرنسى الذى تولى رئاسة الفيفا لمدة 33 عاما.

كأس النصر أو كأس جول ريميه:

كانت أول كأس لبطولة العالم لكرة القدم من تصميم النحات الفرنسي أبيل لافلور، وكانت تصور إلهة النصر عند اليونان وهي تحمل على رأسها قدرا ذهبيا كرمز لتتويج الفريق المنتصر بالبطولة، ويصل طولها إلى 35 سنتيمترا، ووزنها إلى 3.8 كيلوغراما ومصنوعة من الفضة المطلية بالذهب على قاعدة من اللازورد.

وعلى اللوحات الذهبية الملصقة على كل جانب من الجوانب الأربعة لقاعدة الكأس، نُقشت أسماء الدول الفائزة بكأس العالم من عام 1930 وحتى 1970، وهي: أوروجواى (1930 و1950)، وإيطاليا (1934 و1938)، وألمانيا (1954)، وانجلترا (1966)، والبرازيل (1958 و1962 و1970).

واحتفظت البرازيل بكأس جول ريميه للأبد بعد فوزها بكأس العالم للمرة الثالثة، في المكسيك عام 1970، وفقا لقواعد الفيفا آنذاك.

أشرف جول على البطولات الخمس الأولى قبل أن يسلّم كأسها الأخير لكابتن المنتخب ألمانيا الغربية فريتز والتر في يونيو عام 1954، وفي نفس الشهر أنهى البالغ من العمر ثمانين عامًا فترة رئاسته التي دامت 33 عامًا، والتي نمت من خلالها عضوية الفيفا من 20 الى 85 دولة.

توفي ريميه في سوران في فرنسا عام 1956 بعد يومين من عيد ميلاده الثالث والثمانين، وقد رُشّح فى هذا العام لجائزة نوبل للسلام.

مُنح ريميه بعد وفاته وسام الاستحقاق لكونه مخترع جائزة كأس العالم.

الفيديو: