بيلا تشاو أو وداعا أيتها الجميلة

هى أغنية من الفولكلور الإيطالى، مجهولة المؤلف مثلها مثل حكاوى ألف ليلة وليلة، ولكنها فى وجدان كل إيطالى وأصبحت أيقونة فى النضال ضد صور الإحتلال أو الحكم الجائر، وفى أثناء الأوقات العصيبة مثل الحجر المنزلى جراء إنتشار فيروس كورونا، كان الإيطاليون يشدون بها من النوافذ لشحذ الهمم، وكنوع من أنواع التضافر بين أفراد الشعب فى أوقات الأزمات، قد يغيرون فى بعض البلاد الكلمات المصاحبة ولكن اللحن يظل رمزا....

بيلا تشاو أو وداعا أيتها الجميلة

بيلا تشاو أو وداعا أيتها الجميلة

صباح يومٍ ما، أفقت من النوم

وداعاً أيتها الجميلة

صباح يوم ما، أفقت من النوم

ورأيت وطني محتلاً

يا رفيقة، احمليني بعيداً

وداعاً أيتها الجميلة

يا رفيقة، احمليني بعيداً

لأنّني سأموت

وإن متّ، كمقاوم

فعليكِ دفني

ادفنيني، أعلى الجبال

تحت ظل وردة جميلة

وإن مرّ، مرّ قومٌ

سيقولون: ما أجمل الوردة

تلك وردة المقاوم

الذي استشهد حراً

وداعاً أيتها الجميلة

إذا أردت أن تعرف تاريخ هذا اللحن التاريخى الذى تم إستخدامه على سبيل المثال فى الثورة السودانية فى شحذ  همم المتظاهرين الذين يريدون تنحى عمر البشير،وكذا تم إستخدام هذا اللحن فى إعلان للبسكوت مع تحوير بيلا تشاو بعبارة ( بله بالشاى) وهكذا ولمتابعة كل ذلك وهو ممتع فبرجاء الدخول على الروابط التالية

https://alwan.elwatannews.com/news/details/4681939/%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%B4%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D8%A7%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%A7-%D8%AF%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%BA%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D9%8A%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%88

بالنسبة لفيديو الغناء فى الشرفات الإيطالية إبان حجر كورونا

 

بالنسبة لفيديو عن إستخدامها فى الثورة السودانية:

بالنسبة لفيديو عن إستخدامها بطريقة كوميدية فى أحد إعلانات البسكوت:

بالنسبة لحكاية أغنية بيلا تشاو من البداية للنهاية ففى الفيديو التالى: