النادى الأهلى الوطنية.. المبادئ.. البطولات الحلقة الأولى ( النشأة)

وفى عام 1907 تولدت فكرة تأسيس النادى الأهلى فى ذهن عمر لطفى بك خلال رئاسته لنادى طلبة المدارس العليا إذ أعتبر أن تأسيس نادى طلبة المدارس العليا سياسيًا بالدرجة الأولى، وأنه يجب أن يتواجد نادى يجمعهم لتمضية وقت الفراغ وممارسة الرياضة، فما قصة التأسيس ؟ هذا ما ستعرفه فى السطور التالية

النادى الأهلى الوطنية.. المبادئ.. البطولات الحلقة الأولى ( النشأة)
النادى الأهلى الوطنية.. المبادئ.. البطولات الحلقة الأولى ( النشأة)
النادى الأهلى الوطنية.. المبادئ.. البطولات الحلقة الأولى ( النشأة)
النادى الأهلى الوطنية.. المبادئ.. البطولات الحلقة الأولى ( النشأة)

النادى الأهلى

الوطنية.. المبادئ.. البطولات

الحلقة الأولى ( النشأة)

منذ 113 عام تقريبا ( فى 24 أبريل 1907) تأسس النادى الأهلى العريق ولنبدأ بلحظة ميلاد الفكرة...

كما هو معلوم فإن مصر كانت فى ظل الإحتلال البريطانى منذ عام 1882، وهذا الإحتلال كان من نتائجه هو إذكاء روح الوطنية فى الشباب الصاعد وقتئذ وأبرزهم مصطفى كامل باشا الذى جعل من قضية مصر وعرضها فى المحافل الدولية شغله الشاغل، وكانت العديد من المنتديات والمتاجر قد سيطر عليها الأجانب فى ظل ذلك الإحتلال فكانت هناك النوادى الخاصة بالأجانب أو التى يسيطر على إدارتها أجانب ( على سبيل المثال نادى الجزيرة أو نادى الخديوى كما أطلق عليه وقت التأسيس والذى ضم مجلس إدارته العديد من بشاوات وبكوات المجتمع المصرى والاوروبى، أمثال   اللورد "كرومر" قنصل بريطانيا فى مصر فى الفترة من 1883  إلى 1907 ).

فى الثامن من شهر ديسمبر 1905 تم إنشاء " نادى طلبة المدارس العليا" والذى استغله  الزعيم الكبير مصطفى كامل فى إشعال حماس الطلبة ضد الاحتلال، وفى عام 1907  تولدت فكرة تأسيس النادى الأهلى فى ذهن عمر لطفى بك خلال رئاسته لنادى طلبة المدارس العليا إذ أعتبر أن تأسيس نادى طلبة المدارس العليا سياسيًا بالدرجة الأولى، وأنه يجب أن يتواجد نادى يجمعهم لتمضية وقت الفراغ وممارسة الرياضة.

وقد تسمى النادى الأهلى بهذا الإسم لأنه نشأ لخدمة لطبة المدارس العليا الذين كانوا الدعامة الأساسية للثورة ضد الاحتلال الانجليزى ، أى أنه نشأ وطنيًا مصريًا لجمع شمل هؤلاء الطلبة، وسمى بالأهلى لما تحويه الكلمة من صفة الوطنية ومن ترجمة كلمة “National” (ناشيونال) أى الوطنى، وكان  أول من اقترح اسم النادى الأهلى للرياضة البدنية هو أمين سامى باشا فى 25 فبراير 1908.

كما قلنا فإن عمر لطفى ( الذى ولد بالإسكندرية عام 1867م وأحد مؤسسى النادى الأهلى وعضو اللجنة الإدارية العليا فى الفترة من 24/4/1907 إلى 1911 وكان وكيلاً لمدرسة الحقوق وعمره 38 عامًا  وصديقًا للزعيم مصطفى كامل  وتوفى لرحمة الله عام 1911.) هو الذى إقترح فكرة تأسيس نادى رياضى من رحم نادى طلبة المدارس العليا وعرضها على مجموعة من أصدقائه الذين تحمسوا لها.

وقرر الحاضرون للتأسيس تكوين شركة رأسمالها (خمسة آلاف جنيه مصرى) على شكل ألف سهم وقيمة السهم الواحد خمسة جنيهات . اختارت اللجنة الإدارية العليا ( مجلس الإدارة ) الإنجليزى مستر متشل أنس كأول رئيس للنادي الأهلي وذلك للاستفادة من نفوذه لدى سلطات الاحتلال لتسهيل عملية الحصول على الأرض المناسبة لبناء النادى من قبل الحكومة، وأصبح هو أول رئيس للنادى الأهلى واستمر رئيسًا حتى يوم 2 أبريل 1908.

فى 24 إبريل 1907 ( تاريخ إنشاء النادى الأهلى رسميا) اجتمعت اللجنة الإدارية العليا أو مجلس الإدارة  بمنزل مستر متشل أنس بالجيزة برئاسته وعضوية إدريس راغب بك وأصحاب السعادة إسماعيل سري باشا وأمين سامى باشا وعمر لطفى بك ومحمد أفندى شريف سكرتيرًا، أما فى الاجتماع الثانى للجنة الإدارية العليا للأهلى عرض إسماعيل سري باشا الرسم الذى صممه للمبنى الرئيسى للنادي باعتباره مهندسًا معماريًا ، وفي نفس الجلسة عرض عمر لطفى بك عقد الشركة ، ووقع عليه مجموعة المؤسسين، وقد طرحت أسهم شركة تأسيس النادى الأهلى للأكتتاب العام فى 26 مايو 1907 وكانت قيمة السهم خمسة جنيهات.

وقد كان هدف شركة النادي الأهلي عند تأسيسها جمع مبلغ 5000 جنيه إلا أنه تم جمع 3165 جنيه على مدى عام ولم يكن المبلغ كافيًا مما دفع النادي إلى الاقتراض، فتم عمل قرض قدره 1000 جنيه من البنك الأهلى فى مارس 1908 بضمان عمر سلطان بك وإدريس راغب وطلعت حرب بك .

وبعد عام واحد من تأسيس النادى تنحى الإنجليزى ميشيل إنس عن رئاسة النادى تحديدا فى 2 أبريل من عام 1908 ، وتم تعيين عزيز عزت باشا رئيسا للنادى الأهلى خلفا له وبذلك يكون أول رئيس مصرى لمجلس إدارة النادى الأهلى، واقيم حفل افتتاح النادى فى عام 1909 .

من السرد السابق يتضح لنا أن نشأة النادى الأهلى كانت وطنية من رحم نادى طلبة المدارس العليا الذى طالما ناهض الإحتلال البريطانى، وأن الإضطرار لأن يكون أول رئيس للنادى انجليزيا فقد كان من أجل تسهيل عملية التأسيس دون قيود، وحب الإيثار عند رجل وطنى عظيم وهو ( عمر لطفى بك) الذى جعل مصلحة النادى الأهلى فوق طموحه بأن ارتضى أن يكون غيره رئيسا له ...فما أعظم الأهلى وأبنائه على مر العصور والأجيال... ولم يكن القول بأنه نادى الوطنية ناتجا عن شعارات لا أساس لها إذ  قرر الأهلى فى جمعيته العمومية المنعقدة فى 4 يناير 1924 طرد الأجانب من عضوية النادى وقصرها على المصريين ، ثم صدر قرار جرئ من الجمعية العمومية للنادى عام 1925 في جلسة غير عادية بألا يقبل النادى في عضويته إلا المصريين كخطوة تهدف إلى تخليص النادى نهائيًا من الأجانب، وفى 8 يناير 1929 أصبح النادى الأهلى تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك فؤاد فى عهد جعفر ولى باشا رئيس النادى .

شعار النادى الأهلى عند تأسيسه: ( من عام 1907 إلى عام 1952)

مزج علم الأهلى بين اللونين الأحمر و الأبيض وكان مزينًا بتاج الملك فى الطرف وهو ما يرمز للحكم الملكى في مصر خلال هذا الوقت وفى المنتصف النسر المحلق الذى يرمز للقوة والشموخ، وفي أسفل الشعار كتب "الأهلى".

الشعار الثانى : (1952 لـ عام 2007)

بعد ثورة يوليو تم تغيير الشعار وحذف التاج الملكي، و اقتصر على النسر فقط في المنتصف، مع وضع كلمة النادى في الطرف الأعلى بدلًا من التاج.

الشعار الثالث : (من 2007 حتى الآن)

تم تغيير الشعار في مئويه النادى الأهلي عام 2007، تغيير شكل النسر و كتابه الأهلي بالإنجليزية في الأسفل مع إضافة تاريخ تأسيس النادي  1907 وأسفله عدد النجوم التي ترمز لعدد مرات تتويج فريق الكرة بدوري أبطال إفريقيا.

وإلى فيديو يوضح تأسيس النادى الأهلى