وعمار يا إسكندرية....

إسكندرية الجميلة هى المحافظة الثانية لمصر، وهى مدينة ساحلية تقع فى شمال البلاد على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وهى مدينة أنشأها الإسكندر المقدوني عام 331 ق.م؛ لتكون وريثةً لأثينا اليونانية عاصمة العالم القديم، فكانت ما أراد، وظلتْ كذلك قرونًا طويلة، تقرب من ألفي عام، في العصر (البطلمي)، والبيزنطي (الروماني)، ووصف المقريزى الإسكندرية بأنها "من أعظم مدائن الدنيا، وأقدمها وضعًا"، وهى المدينة التى تغنى بها كثير من الشعراء وخرج منها الكثير من الشخصيات الهامة فى تاريخ مصر مثل (الموسيقار سيد درويش)، وقبله المناضل ضد الغزو الفرنسى ( الشيخ محمد كريم)، ومن الفنانين ( المبدع محمود عبد العزيز)، و (المخرج يوسف شاهين)، وتعلم فى جامعتها وتخرج منها (العالم الكبير أحمد زويل)، وكذا عاش بها لفترة من حياته (الرئيس جمال عبد الناصر) وشهد ميدان المنشية فيها محاولة إغتياله، وهى المدينة التى خرج منها (الملك فاروق) فى وداعه الأخير لمصر على متن اليخت المحروسة فى 26 من يوليو 1952 ( العيد القومى للمحافظة)، والإسكندرية كانت المدينة التى جعلها (المؤلف أسامة أنور عكاشة) محورا للعديد من رواياته مثل (مسلسل زيزينيا) وكذا (مسلسل الراية البيضا) وهى محور (رواية ميرامار) للكاتب العالمى نجيب محفوظ، وهى مدينة هامة فى تاريخ مصر وهى قد تكون بساحلها الممتد على البحر المتوسط البداية فى غزو مصر فى الحملة الفرنسية على سبيل المثال عام 1798 وهى من ابتدأ منها الإحتلال الإنجليزى فى 1882، وكذا مدينة الإسكندرية أكثر مدينة نجحت فى إخراج أبطال رياضيين لمصر عن طريق النادى الأوليمبى العريق، وهذا المقال هو إستعراض لأسماء أشهر أحياء الإسكندرية والسبب فى تسميتها بأسماءها الحالية، فإلى المقال....

وعمار يا إسكندرية....
إسكندرية وقلعة قايتباى

وعمار يا إسكندرية....

  • كرموز: نسبة لقس قبطى يدعى كارموس.
  • راغب: نسبة لراغب باشا وكان يملك أراضى زراعية وحظائر ماشية بتلك المنطقة.
  • سيدى بشر: نسبة للعارف بالله الشيخ بشر الصوفى المذهب.
  • الشاطبى: نسبة لسيدى محمد الشاطبى أحد علماء شاطبة بالأندلس وأقام فى الإسكندرية ودفن فيها.
  • أبو العباس: نسبة للعارف بالله سيدى أبو العباس المرسى من مورسيا بالأندلس وعاش فى الإسكندرية ودفن فيها.
  • أبو الدردار: نسبة للصحابى الجليل أبى الدرداء من صحابة النبى صلى الله عليه وسلم ومدفنه موجود فيها.
  • المكس: نسبة لتحصيل المكوس أى " الضرائب" من التجار القادمين للإسكندرية من بلاد المغرب.
  • الدخيلة: نسبة لمدخل إسكندرية القديم.
  • المحمودية: ترعة نسبها محمد على باشا للسلطان العثمانى أنذاك السلطان محمود.
  • العوايد: المكان الذى يتم فيه تحصيل العوائد على المحصولات الزراعية الداخلة لمدينة الإسكندرية.

 

مكتبة الإسكندرية

  • ونجت: نسبة للمندوب السامى البريطانى سير ونجت.
  • كوم الشقافة: نسبة للشقف "بقايا فخار مكسورة" كانت تلقى فى هذا المكان.
  • كوم الدكة: نسبة للسكان الأوائل لهذه المنطقة وهم من أصل نوبى ينتمون لقبائل الدكة النوبية.
  • أمبروزوا: نسبة للعالم "لامبروزوا" واضع كتاب علم الجريمة.
  • الإسكندرانى: نسبة لحسن باشا الإسكندرانى أمير البحر فى زمن محمد على باشا.
  • باب شرق: نسبة لوجود الباب الشرقى فى السور القديم لمدينة إسكندرية وبقاياه موجودة حتى اليوم فى الشلالات.
  • طوسون: نسبة للأمير طوسون حفيد محمد على باشا و التى استقرت أسرته بالإسكندرية.
  • سيدى جابر: نسبة للعارف بالله سيدى جابر وهو عالم من الأندلس أقام بالإسكندرية.
  • لوران: شرق الأسكندرية نسبة إلي الخواجة لوران صاحب شركة سجاير في القرن الـ 19 م ويشغل قصرة حاليا مدرسة لوران الثانوية للبنات.
  • زيزينيا: على اسم الكونت زيزينيا وكان تاجرا إيطاليا للقطن، والذى أدرك أهمية مدينة الإسكندرية، وقام بشراء أرض وبعد مرور فترة من الزمن باع جزءًا منها للحكومة لمد خط الترام، وبعد مد الخط بدأت المنطقة في العمران وعرفها الناس وأقاموا بها فسميت المنطقة بحى "زيزينيا"
  • بوكلى وشوتس وفلمنج وإستانلى: أسماء لأعضاء ومؤسسى مجلس إدارة ترام الرمل من الإنجليز.
  • كامب شيزار: ومعناها باللغة الإنجليزية معسكر القيصر نظرا للأعتقاد بأن يوليوس قيص نزل بعساكره في هذا المكان عند قيامة بغزو مصر فى آخر عصر البطالسة "كليوباترا"، ثم صار معسكرا للجند الروماني بعد أن أصبحت مصر ولاية رومانية.
  • سان إستيفانو: قصدت شركة ترام الرمل إطلاق هذا الأسم تخليدا لذكري إنتصار الصرب علي ألأتراك العثمانيين بمساعدة روسيا سنة 1874م في موقعة سان إستيفانو ثم إستقلال صربيا وعليه أقامت الشركة الفندق الشهير وتم تسميته بأسم فندق سان إستيفانو.
  • جليمونوبولو "جليم": وهو أسم أحد اليونانيين وكان عضو المجلس البلدي لمدينة الإسكندرية.
  • باكوس: نسبة إلي أسم أحد اليونانيين وكان يعمل سمسارا في بورصة القطن بالإسكندرية.
  • جناكليس: نسبة إلى الخواجة اليوناني جناكليس صاحب مزارع العنب ومصانع تقطير الكروم "النبيذ".
  • سابا باشا: نسبة إلى سابا باشا أول مدير مصري "من أصل لبناني" لشركة البوستة الخديوية " ثم عين وزيرا للمالية بعدها.
  • النبي دانيال: ينسب إلى أحد العارفين بالله وهوالشيخ محمد دانيال الموصلي أحد شيوخ المذهب الشافعي وكان قد قدم إلى مدينة الإسكندرية فى نهاية القرن الثامن الهجري واتخذ من مدينة الإسكندرية مكانا لتدريس أصول الدين وعلم الفرائض على نهج الشافعية وظل بمدينة الإسكندرية حتى وفاته سنة 810هـ فدفن بالمسجد وأصبح ضريحه مزارا للناس، وقد ارتبط هذا الجامع بعدة أساطير منها كما سبق ذكره أنه دفن به النبي دانيال كما ارتبط أيضا بفكرة البحث عن قبر الإسكندر الأكبر إلا أن الأبحاث والحفائر التي تمت بهذا الجامع فى أواخر القرن التاسع عشروأوائل القرن العشرين دحضت هذه الأفكار.
  • سوتر: ومعناها "المنقذ" وقد أطلقته جزيرة ردوس علي بطليموس الأول بسبب مساعداته لها ضد الحصار الذي قام به الملك ديمتيريوس لمدة 15 شهرا.
  • السلسلة: كانت السلسلة تمنع عبور الناس إلى حاجز الأمواج وهناك تصور آخر لأصل هذا الأسم وهو وجود سلسلة من الجزر الصغيرة في تلك المنطقة.
  • المنشية: هو اصطلاح يطلق علي المكان الرئيسي بالمدينة أو القرية بها وقد أطلق هذا الاسم على هذا الحى، حيث كان مركز النشاط التجارى ومركز تجمع للقنصليات الأجنبية علي جانبي الميدان.
  • الورديان: نظراً لأن الجمارك كانت في أيدي الأنجليز فقد كانوا يطلقون على المخازن وارد وتطورت إلي ورديان.
  • محرم بك: نسبة الي محرم بك زوج تفيدة هانم أبنه محمد علي وكان حاكما للجيزة ثم الأسكندرية ثم قائدا للأسطول المصري سنه 1826 م
  • الأزاريطة : وهو اسم مشتق من الكلمة الإيطالية "لإزاريتا" أى الكارنتينا حيث كانت مقامة تلك المنطقة للحجر الصحي للقادمين للإسكندرية فى عهد محمد على لأنه وبعد انتشار مرض الكوليرا فكر فى إدخال نظام الحجر الصحي المعمول به في أوروبا، وأصدر قرار إنشاء أول محجر صحى يقع بجانب الميناء الشرقى الذى يرسو به سفن الجاليات الأوروبية والأجنبية، وقد أطلق عليه اسم لازاريت (Lazarette) نسبة إلى أول محجر صحى تم بناؤه فى فرنسا، ويشغل مكان المحجر حاليًا المستشفي الأميرى.
  • رأس التين: هى منطقة بداية لحقول التين والتي يشتهر الساحل الشمالي بزراعته.
  • العجمى: نسبه الي الشيخ محمد العجمي.
  • المندرة:  اشتري الخديو عباس حلمي الثاني منطقة قصر المندرة وأثناء بنائها أقام  مندرة أي حجرة عالية عن سطح الارض للأشراف علي إصلاحها وتمهيدها.
  • فيكتوريــا : نسبة الي انها كانت موقعا لفيكتوريا كوليدج علما بأن هذه الكلية تم بناءها أساسا في الأزاريطة سنة 1901م في عهد الملكة فيكتوريا ثم انتقلت إلي موقعها الحالي عام 1904.
  • أبو قير: نسبة إلي الأب كير وهو قديس مسيحي ولد بالأسكندرية وأستشهد في عصر دقلديانوس ودفن فيها.
  • القباري: وتنتسب القباري الي الشيخ الزاهد أبي القاسم القباري المالكي السكندري والمعاصر للدولتين الأيوبية والمملوكية وقد نشأ بالإسكندرية وعاش بها زاهداً متقشفاً وعرف بالقبارى نسبة إلي ثمار القبار وهو نوع من العنب التي كان يزرعها في بستان ورثه عن أبيه وقد توفي عام 662 هجرية وقد قام الخديوي سعيد باشا ببناء مسجد حول ضريحه عام 1860 م.
  • الحضرة : الرواية الأولى أنها منطقة للهو والمتعه وتقام فيها المسابقات كل 5 سنوات واستمر هذا التقليد حتي أيام العرب فأطلق عليها اسم الحضرة ومعناها باللغة العربية مكان الحضور والأجتماع، والروايه الثانية أنها أطلقت علي أسم الأمبراطور هادريان منذ زيارته للأسكندرية وكانت مكانا لمعسكر جنوده.
  • شاطئ العجمي (البيطاش): إلى الكلمة القبطية (بي تاش) والتي تعني الحدود.
  • شاطئ العجمي (بيانكي): نسبة إلى المواطن السويسري اشيل بيانكي والذي أسس شركة بيانكي لمواد البناء وتقسيم الأراضي عام 1952.
  • شاطئ الهانوفيل: نسبة إلى مدام هانو اللبنانية الأصل وهي أول من أقام في المنطقة وأسست فندقًا.
  • شاطئ سيدي كرير: نسبة إلى سيدي كرير الجزائري الأصل والذي جاء لتدريس علوم الدين وأقام في المنطقة.
  • شاطئ أبوتلات: نسبة إلى الأشقاء الثلاثة الذين كانوا يتملكون معظم أراضي المنطقة.
  • منطقة كفر عبده: بين سيدي جابر ورشدي والظاهرية، وهو الحي الأرقى بين أحياء عروس البحر المتوسط حيث يضم في شوارعه أكثر من 80 قصرا وفيلا، ومن أشهرهم فيلا الأميرة فايزة شقيقة الملك فاروق، كما امتلك فيه الكثير من المشاهير والساسة فيللا في كفر عبده ومن بينهم المندوب السامي البريطاني الشهير كيتشنر. فى عام 1951 وقبل ثورة يوليو كان كفر أحمد عبده أحد مناطق مدينة السويس والتي مكث فيها الجيش البريطاني إبان توقيع اتفاقية 1936 بين مصر وبريطانيا، ،  ففى عام 1951زاد النضال من أهل السويس ضد القوات الإنجليزية، وأصبح هذا المكان ( كفر أحمد عبده) شرارة نضال بالنسبة للمصريين.أما فى الإسكندرية، فقد كانت المنطقة التي يسكن فيها دار المندوب السامى تسمى باسم شارع المارشال اللنبي، وحتى يتم الكيد من الإنجليز أطلق المصريون اسم كفر عبده على المنطقة، ليذكرهم بما تم في المنطقة من أهل السويس حيث أصبح المكان يحمل اسم كفر عبده حتى الآن وهو أرقى أحياء الإسكندرية.
  • ميدان فيكتور عمانويل: سمي على اسم الملك فيكتور عمانويل الثالث آخر ملوك إيطاليا الذي عاش أيامه الأخيرة في الإسكندرية ودفن بها.
  • سموحة: فى أواخر عشرينات القرن العشرين، اشترى الخواجة جوزيف سموحة ( يرجع نسبه ليهود العراق )أرض مستنقعات فى الإسكندرية ب100 ألف جنيه، فاتهمه أصحابه بالجنون ولكنه لم يبالى فقام بردم المستنقعات وارتفعت قيمة الأرض لتصل وقتئذ لمليون جنيه وهكذا أصبحت تلك الأرض الان أشهر أحياء إسكندرية الراقية الآن.
  • فيديو عن الإسكندرية: