حسنى مبارك فى سطور ( 3/4)

من الصعب أن تلخص حياة شخص قد امتدت لأكثر من 90 عام ثلثها كان على رأس الحكم فى مصر، وجزء كبير من حياته قبلها كان من كبار قادة القوات المسلحة فنائبا لرئيس الجمهورية، وسيتلاحظ للمتابع أن شهر فبراير مؤثر جدا فى حياته ففيه تنحى عن الحكم، وفيه توفى وفيه ذكريات مؤلمة فى حكمه مثل إنتفاضة الأمن المركزى وحادث قطار الصعيد وحادث العبارة السلام وفى آخر أيام حكمه موقعة الجمل الشهيرة، ولأنها سيرة طويلة فقد وضعتها فى سطور وعلى عدد أربع حلقات، فإلى المقال وهذه الحلقة الثالثة من سيرته....

حسنى مبارك فى سطور ( 3/4)

حسنى مبارك فى سطور ( 3/4)

الحلقة الأولى اضغط هنا

الحلقة الثانية اضغط هنا

الحلقة الثالثة:

  • فى 11 سبتمبر 2001، تقوم طائرتا ركاب مختطفتين بالدخول فى مركزى التجارة العالمى فى نيويورك بالولايات المتحدة الأمركية فى فترة حكم ( جورج بوش الأبن)، وكذا يتم هجوم متزامن على البنتاجون فيما تم إعتباره بيوم الإرهاب العالمى ضد أمريكا وتتجه أصابع الإتهام إلى المنشق السعودى أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة المقيم فى أفغانستان، وقد ندد بالحادث جميع دول العالم فيما عدا دول مثل إيران والعراق التى وصفت الحادث الإرهابى بأنه إنتقام إلهى من شيطان العالم ( أمريكا) وقد تم إعتبار هذه التصريحات وهذه الشماتة بمثابة الإحتمال لتورط العراق فى هذا الحادث الإرهابى.
  • أسامة بن لادن
  • تشير أصابع الإتهام إلى تورط شاب مصرى يدعى محمد عطا فى تفجير إحدى الطائرات فى مركز التجارة العالمى لقيامه بإختطافها قبل دخولها فى المبنى
  • تزداد القبضة الأمنية فى جميع دول العالم بسبب أحداث 11 سبتمبر وبالطبع كانت مصر كذلك، وأصبحت مقولة الإرهاب العالمى منتشرة جدا على ألسنة الساسة.
  • وفي 7 أكتوبر 2001 شن الجيش الأمريكي عملية الحرية الدائمة بالتعاون مع المملكة المتحدة ردا على إتهامها بالضلوع فى أحداث سبتمبر 2001 ولتفكيك حركة طالبان التى تحكم أفغانستان والتى تأوى المنشق أسامة بن لادن.
  • يوم 20 فبراير لعام 2002 ( ليلة عيد الأضحى من عام 2002) ، اندلعت النيران في إحدى عربات القطار رقم 832 المتوجه من القاهرة إلى أسوان، عقب مغادرته مدينة العياط، في سرعة البرق، امتدت النيران من عربة إلى أخرى، تأكل كل ما تواجه من أرواح وأمتعة وحتى العربات نفسها فيما عرف إعلاميا ب( حادث قطار الصعيد) وهو من المحطات المؤلمة فى أثناء حكم مبارك والتى أظهرت كم الفساد وعدم مواكبة التطور فى قطاع النقل والمواصلات وعلى الأخص السكة الحديد، وقد أسفر الحادث عن وفاة 361 مواطنا.
  • تداول مزاعم تقودها الولايات المتحدة الأمريكية عن وجود أسلحة للدمار الشامل فى العراق، وتقوم وكالة الطاقة الذرية والأمم المتحدة بالتفتيش فى العراق ويعلنوا أنه لا توجد دلائل على وجود أسلحة كيماوية أو أسلحة للدمار الشامل فى العراق ورغم ذلك فالنظام الأمريكى بقيادة جورج بوش الأبن لا يبالى ويصمم على غزو العراق ويضع حاملات طائراته فى منطقة الخليج على أهبة الإستعداد للحرب.
  • فى 1 مارس 2003، وقعت ملاسنة بين الأمير السعودى وقتئذ عبد الله بن عبد العزيز والزعيم الليبى معمر القذافى فى القمة العربية بشرم الشيخ إذ كان القذافي قد ذكر في كلمته ان العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز كان قد قال له بعد الغزو العراقي للكويت في عام 1990 ( أن السعودية على استعداد للتحالف مع الشيطانمن أجل درء التهديد العراقي لها ) وقاطعه الامير عبد الله على الفور قائلا: " كلامك مردود عليك ..السعودية ليست عميلة للاستعمار .. انت، من جاء بك الى الحكم؟ لا تتكلم في اشياء ليس لك فيها حظ ولا نصيب. الكذب امامك والقبر قدامك". وقد استتبع ذلك وجود تصدع شديد فى العلاقة بين السعودية وليبيا ووصل الأمر إلى القبض على خلية إرهابية قيل أنها كانت تنتوى إغتيال الأمير عبد الله بن عبد العزيز.
  • معمر القذافى
  • فى 19 مارس 2003، بدء الغزو الأمريكى مع حلفاءها للعراق وسط تنديد مصرى وعالمى، وقد تسببت هذه الحرب مجددا فى مزيد من الشرخ العربى العربى إذ كانت هناك دولة عربية وبخاصة دول الخليج تؤيد – وإن لم يكن رسميا- ذلك الغزو على إعتبار خلفية ما عانوه من قبل من غزو عراقى للكويت.
  • احتل التحالف بغداد في 9 أبريل. وجرت عمليات أخرى ضد جيوب الجيش العراقي، بما في ذلك الاستيلاء على كركوك واحتلالها في 10 أبريل، والهجوم على تكريت والاستيلاء عليها في 15 أبريل. اختفى الرئيس العراقي صدام حسين والقيادة المركزية مع انتهاء قوات التحالف من احتلال البلاد. وفي 1 مايو أعلن الرئيس جورج دبليو بوش نهاية العمليات القتالية الرئيسية: حيث أنهى فترة الغزو وبدأ فترة الاحتلال العسكرى.
  • فى إفتتاح البرلمان لعام 2003، تحدث إغماءة مفاجئة لمبارك فى أثناء إلقاء خطابه فى الجلسة المشتركة لمجلسى الشعب والشورى وقد تزامنت تلك الجلسة مع شهر رمضان، فتم رد سبب تلك الإغماءة لإرهاق مبارك بسبب الصيام.
  • في 13 ديسمبر عام 2003، تحدث عملية الفجر الأحمر التي أسفرت عن القبض على الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، لتتم محاكمته لاحقا ويحكم عليه بالإعدام في ظروف محاكمة أحاطت بها كثير من الشبهات وكذلك عملية تنفيذ حكم الإعدام به.
  • فى يوم 11 أغسطس 2003 ، اختفى الكاتب الصحفى فى الأهرام رضا هلال فى ظروف غامضة لم يتم الكشف عنها، وعقب أحداث يناير 2011 تم الزعم من قبل أسرته بأن أجهزة أمنية قد تكون متورطة فى إختفائه، وإلى الآن لم يتم الكشف عن الجانى فى تلك القضية.
  • رضا هلال
  • في 15 مايو 2004 تقدمت مصر بملف تنظيم كأس العالم 2010، والذى فازت به جنوب أفريقيا، وشهدت مصر فى خلال ذلك ما تم الإصطلاح عليه ب " صفر المونديال" إذ أن نتيجة التصويت النهائية جاءت بحصول جنوب أفريقيا على ثقة الاتحاد الدولى لكرة القدم في تنظيم كأس العالم 2010 بأغلبية 14 صوتا أما المغرب فقد حصلت على 10 أصوات فقط أما مصر فلم تحصل على أي صوت!!!، وأكد الاتحاد الدولى أن الطرق والخدمات والإدارة المصرية لا تصلح لتنظيم مثل هذا الحدث، وكنتيجة لذلك اضطرت الحكومة المصرية إلى احالة الموضوع إلى لجنة لتقصي الحقائق وإلى الجهاز المركزي للمحاسبات لاستبيان أوجه القصور في الملف، ويعتبر ذلك الموضوع برمته من الأحداث المؤسفة فى عهد مبارك.
  • فى 15 يوليو 2004 ، تم تعيين أحمد نظيف وزير الإتصالات فى حكومة عاطف عبيد كرئيس للوزراء وتعتبر هذه الحكومة إمتداد لسابقتها فى العمل على نهج تفعيل الخصخصة وبيع القطاع العام وغلب عليها تواجد رجال الأعمال مما جعل جموع الشعب تستشعر أنها حكومة تعمل لمصلحة الأغنياء أكثر منها العمل لصالح الفقراء وهى أحد أهم أسباب الخصم من رصيد ميارك لدى الشعب وقد استمر نظيف رئيسا للوزراء لمدة أكثر من ست سنوات حتى أحداث إنتفاضة يناير 2011.
  • فى أولمبياد أثينا فى صيف 2004، يفوز البطل المصرى فى المصارعة الرومانية - ابن الإسكندرية والنادى الأولمبى- البطل كرم جابر بالميدالية الذهبية لتكون أول ميدالية أولمبية بعد صيام دام لعشرين عاما!!!!
  • كرم جابر
  • فى 7 أكتوبر 2004 وتزامنا مع احتفالات أكتوبر، وقعت تفجيرات سيناء ( هجوم طابا) التى أودت بحياة 34 شخصاً وجرح 171، من القتلى، 15 كانوا مصريين و12 كانوا من إسرائيل، و2 من إيطاليا، واحد من روسيا، وكان واحد أمريكي إسرائيلي وتوفى بعدها بحوالى الشهرين المهندس محمد فهيم ريان الرئيس السابق لشركة مصر للطيران والذى سقط عليه سقف غرفته فى فندق هيلتون طابا والذى تواجد فيه بصفته أحد عضاء مجلس الإدارة.
  • 12 ديسمبر 2004 ، ظهرت حركة كفاية مكونة من سياسيين ومثقفين من تيارات مختلفة.
  • ديسمبر 2004 مظاهرات حركة كفاية المطالبة برحيل مبارك وعدم توريث الحكم لأبنه جمال بعد 23 سنة من حكمه.
  • فى 26 فبراير 2005 ، طلب مبارك من البرلمان المصري بغرفتيه: (مجلس الشعب ومجلس الشورى) تعديل المادة 76 من الدستور، والخاصة بتنظيم اختيار رئيس الجمهورية ليُـصبح بالاقتراع السري المباشر، بدلا من الاستفتاء، طالبا وضع "ضمانات لجدية الترشيح"، من بينها حصول الراغب في الترشيح على "تزكية" من "عدد" من أعضاء "منتخبين" بمجلسي الشعب والشورى ومن المجالس المحلية، على أن يسمح للأحزاب السياسية بتقديم مرشحين في الانتخابات المقبلة فقط مع استثنائهم من الشروط التي يُـنتظر أن يتضمنها القانون.
  • في 3 يوليو 2005، استشهاد السفير المصرى فى العراق إيهاب الشريف بعد خطفه على يد جماعة التوحيد والجهاد فرع القاعدة في العراق والتي كان يتزعمها أبو مصعب الزرقاوي، وذلك تزامنا مع الفوضى الأمنية التى ظلت فى العراق لسنوات عقب الإحتلال الأمريكى لها.
  • في 5 سبتمبر 2005، أثناء تقديم العرض المسرحي «من منا»، لفرقة نادى طامية بالفيوم، بقاعة الفنون التشكيلية الملحقة بقصر ثقافة بنى سويف، اندلعت النيران، وراح ضحية الحادث 50 شخصًا، وأُصيب 23 مصابًا من فنانى ومبدعى المسرح وهو الحادث المعروف إعلاميا ب " حريق مسرح بني سويف" وقد كان حادث مؤسف جلل فى عهد مبارك ومطالبات عدة بإقالة الوزير الفنان فاروق حسنى الذى كان على رأس وزارة  الثقافة منذ عام 1987.
  • في السابع من سبتمبر عام 2005، أقيمت أول انتخابات تعددية منذ ثورة 23 يوليو 1952، خاض فيها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بمشاركة 9 آخرين، غمار المنافسة على الكرسي الرئاسي، وهم: "أيمن نور، وأسامة شلتوت، ووحيد الأقصري، وإبراهيم ترك، وأحمد الصباحي، ومحمد العجرودي، وفوزي غزال، ونعمان جمعة، وممدوح قناوي"، وجاءت النتيجة النهائية فوز مبارك بنسبة 88.6% من اجمالي الأصوات، بينما حصل منافسه أيمن نور مرشح حزب الغد على 7.3% من الأصوات، وحصل نعمان جمعة مرشح حزب الوفد على 2.8%، وقد زعم أيمن نور أن نسبة الأصوات التي حصل عليها حسب نتائج الاقتراع تزيد عن 30%. وقد تركزت الانتقادات التي وجهت للانتخابات حول عملية اختيار المرشحين المؤهلين، عن خرق القانون الانتخابي أثناء عملية التصويت، وقد أدى مبارك اليمين الدستوري لمنصب رئيس الجمهورية في 27 سبتمبر 2005 وهى آخر إنتخابات قد خاضها  مبارك.
  • أيمن نور
  • 24 ديسمبر 2005، حكمت محكمة الجنايات على المعارض المصرى ووصيف الرئيس مبارك فى إنتخابات  2005  ( أيمن نور) بالسجن  لمدة 5 سنوات مع النفاذ بتهمة تزوير وثائق رسمية وهى توكيلات مؤسسى حزب الغد الذى أنشأه، وهتف ايمن نور وزوجته حينئذ ( الإعلامية/ جميلة إسماعيل) عندما نطق القاضي عادل عبد السلام جمعة بالحكم " فليسقط (الرئيس) حسني مبارك"، وظلت الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية تعتبر ذلك الحكم مسيسا بهدف القضاء على الطموحات السياسية للمعارض الشاب ( 41 عام وقتئذ) والذى قد يشكل تهديد للمستقبل السياسى لوريث مبارك المحتمل ( ابنه/ جمال مبارك) وقد كانت تلك الدعوى من أسباب توتر العلاقة مع جورج بوش الابن.
  • يتبع