الحلقة الثالثة

لأن كرة القدم هى اللعبة الشعبية الأولى فى العالم، ولأن كأس العالم لكرة القدم من الأحداث الرياضية التى ينتظرها العالم بشغف كل أربع سنوات، فقد قررت أن أسرد لتاريخ كأس العالم من جميع الجوانب فى حلقات أتمناها تنال رضا القارئ....

الحلقة الثالثة

(الحلقة الثالثة)

حكاية أول كأس للعالم ( أورجواى 1930)

لم يلق التحول لأن تكون أهم بطولة رسمية لكرة القدم هى كأس العالم قبولا لدى الكثيرين والذين كانوا يعتبرون أن مسابقة الكرة فى الأولمبياد هى الأفضل، وفى عام 1930 استضافت أورجواى البطولة الأولى بمدينة مونتيفيدو بمشاركة 13 فريق، وكحال هذا الزمان فلم تكن وسائل المواصلات بالكثافة والتنوع والسرعة كما هو حادث الان فقد كان السائد هو السفر عن طريق البحر والذى قد يستغرق بالنسبة لفرق منتخبات بعض البلاد فترة تقترب من الشهرين فى البحر!!!، وقد أثارت تلك البطولة نفور الرعاة الأوروبيين لكرة القدم الذين وجدوا فى هذه البطولة تعطيلا للاعبى أوروبا عن ممارسة اللعبة داخل القارة فترة طويلة من الزمن قد تصل لنصف العام !!!!

لم تكن هناك تصفيات وإنما طلبات إشتراك يتم تقديمها للفيفا، وتمت القرعة عند وصول كافة الفرق ال13 إلى دولة إستضافة البطولة....

الدول المشتركة:

أورجواى بصفتها الدولة المستضيفة

من أوروبا ( رومانيا/ فرنسا/ بلجيكا / يوغوسلافيا)

من أمريكا الجنوبية ( الأرجنتين/ بوليفيا/  تشيلى / الباراجواى/ البرازيل/ بيرو) ويبدو لنا السبب فى كثرة عدد دول أمريكا الجنوبية أنهم وجدوها فرصة سانحة لأن الدولة المستضيفة قريبة منهم....

من أمريكا الشمالية والوسطى ( الولايات المتحدة والمكسيك)

تم التقسيم لأربع مجموعات تأهل للمربع الذهبى منها الأرجنتين عن المجموعة الأولى، يوغوسلافيا من المجموعة الثانية، الأورجواى من المجموعة الثالثة، الولايات المتحدة من المجموعة الرابعة)

قبل النهائى:

الأرجنتين ×الولايات المتحدة بنتيجة 6/1 لصالح الأرجنتين

الأورجواى× يوغوسلافيا بنتيجة 6/1 لصالح أورجواى

زى الحكم وقتئذ

كرة القدم التى تم بها لعب المباراة

المباراة النهائية:

تمت إقامتها فى ملعب سانتياجو فى مونتفيدو فى يوم 30 يوليو 1930 أمام قرابة 90 ألف مشجع يشجعون فريق أورجواى ضد منافس جار يعتبرونه بمثابة العدو اللدود وأطلقوا على منتخبهم اسم " سيليستى" وتعنى المنتخب السماوى ، وكان اللقاء بمثابة تكرار للنهائى فى أولمبياد 1928....

تقدمت الأورجواى بهدف ولكن الأرجنتين نجحت فى التعادل، بل وأضافت هدفا ثانيا قبل نهاية الشوط الأول من تسلل واضح لم يفطن له الحكم مما أثار الجمهور الأورجوانى ولاعبى المنتخب السماوى وأخذوا يعترضون، ولكن الحكم أصر وانتهى الشوط الأول بتقدم الأرجنتين بهدفين لهدف ولكن فى الشوط الثانى، استعادت أورجواى السيطرة وحولت هزيمتها إلى نصر بأن أضافت ثلاث أهداف لينتهى اللقاء بفوز الأورجواى بنتيجة 4/2 وتتوج بأول كأس للعالم وهى كأس جول ريميه....

فيديو: